جامعة جيجل تحيي الذكرى السادسة والستين (66) لعيد الطالب

إحياء للذكرى السادسة والستين (66) لليوم الوطني للطالب المصادف لـ19 ماي من كل سنة احتضنت صبيحة اليوم الخميس جامعة محمد الصديق بن يحي احتفالية خاصة بهذه المحطة المجيدة والتي حضرها عدد كبير من أبناء الأسرة الجامعية إضافة إلى ضيوف الجامعة من أسرة ثورية ومسؤولي السلطات الولائية يتقدمهم السيد والي الولاية حيث وقف الجميع بداية استماعا للنشيد الوطني الذي رافقه رفع العلم الوطني ووضع باقة ورد وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأبرار أمام النصب التذكاري بمبنى رئاسة الجامعة ..

 

زيارة المعرض المتنوع ببهو قاعة المحاضرات كان المحطة التالية في الاحتفال  والذي ضم معرضا للصور التاريخية من طرف مديرية المجاهدين وذوي الحقوق ومعرضا لمديرية الخدمات الجامعية وكذا معرض للكتاب لدار ومضة للنشر والترجمة والتوزيع إضافة إلى معرض وورشة للمؤسسات الصغيرة خاص بالنادي العلمي رواد القانون ومعرض لتقنيات الإعلام الآلي للنادي العلمي Esperanza .

 

قاعة المحاضرات كانت مسرحا لباقي فقرات الإحتفائية بدء بالكلمات الإفتتاحية لكل من مدير الجامعة ثم مدير الخدمات الجامعية تلتها كلمة السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الأميرعبد القادر ثم ممثل الأسرة الثورية لولاية جيجل ثم كلمة ممثل طلبة جامعة جيجل و قراءة لبيان 19 ماي 1956، تلاها الإستماع لأنشودتين وطنيتين و قراءة شعرية للشاعر عبد الله عيسى لحيلح ، تابع بعدها الحضور شريطا وثائقيا بعنوان " 19 ماي من العلم والشهادة إلى الثورة وتمني الاستشهاد" من إنتاج وزارة المجاهدين وذوي الحقوق ثم مداخلة قيمة لضيف شرف الإحتفالية الأستاذ الباحث محمد الأمين بلغيث .

 

الإحتفالية كانت أيضا فرصة لإمضاء اتفاقية تكوين ما بعد التدرج المتخصص   PGS بين جامعة محمد الصديق بن يحي والشركة الجزائرية القطرية للحديد والصلب AQS .

 

وفي الختام فتح المجال لتكريم بعض أبناء الأسرة الثورية من طرف اللجنة الولائية لإحياء الأيام والأعياد الوطنية وتكريم الجامعة للأستاذ محمد الأمين بلغيث والأستاذ الشاعر عبد الله عيسى لحيلح ومختلف الشركاء الإجتماعيين من جمعيات طلابية ونوادي علمية وكذا الطلبة الذين شرفوا الجامعة في المسابقات الوطنية والطلبة الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية والثقافية المنظمة بهذه المناسبة .